أبرز مشاكل الشهر السابع من الحمل

عند دخولكِ الأسبوع الثامن والعشرين، أو بداية الثلث الثالث من الحمل ، سوف تمرين أنتِ وطفلك ببعض التغييرات الرئيسية، فانتِ كأم تشعرين بعدم الارتياح يومًا تلو الآخر، ولكن مع كل يوم يمر يقترب به موعد اللقاء المنتظر مع طفلكِ الأول، سيكون هذا أيضًا شعورًا استثنائيًا حيث سيتم التعامل معكِ بعناية فائقة من قِبل الأشخاص القريبين منك والعزيزين، من أجل مساعدتكِ على تحقيق أقصى استفادة من هذه المرحلة من الأمومة، قمنا بتجميع قائمة من الأعراض والاحتياطات والرعاية التي يمكنك الرجوع إليها، والاستعداد أكثر لهذه الرحلة المذهلة.

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا

احصل على التحديثات وتعلم من الأفضل

المزيد من المقالات