أسباب ألم الخصية & كيفية التعامل معه

يعتبر ألم الخصية من المشكلات الصحية التي قد يتحرج الكثير من الرجال من الإفصاح عنها ، لكن في نفس ذات الوقت ينصح بالبحث عن إستشارة طبية إذا إستمر هذا الألم لفترة طويلة ، حيث قد يكون ألم الخصية مؤشرا لمشكلة صحية أكثر خطورة ، لذا فمن الضرورى تشخيص ومعرفة العامل المسبب لألم الخصية .

الأسباب الشائعة لألم الخصية

  • الأمراض التي تنتقل من خلال الممارسات الجنسية كالزهري والسيلان .
  • إصابة الخصية بالعدوى أو الإلتهاب .
  • أورام الخصية .
  • عدوى المسالك البولية .
  • تعرض الخصية لصدمة مباشرة .
  • أحيانا قد ينشأ ألم الخصية في حالات تضخم البروستاتا الحميد .
  • دوالي الخصية & القيلة المائية .

للوصول إلى التشخيص الصحيح ، ينبغي إجراء بعض الإختبارات التشخيصية ، والتي تشمل : تحليل بول كامل ، عمل مزرعة بول بكتيرية ، فحص منطقتي البطن والحوض بإستخدام الموجات فوق الصوتية مع التركيز على الخصيتين .

يتم التعامل مع حالات ألم الخصية عادة من خلال توجيه المريض إلى الراحة وإعطاء بعض مسكنات الألم المضادة للإلتهاب ( مثل البروفين أو الباراسيتامول ) ، بالإضافة إلى وضع كمادات ساخنة على موضع الألم . أيضا فإن تمارين العلاج الطبيعي المتخصصة تكون فعالة جدا إذا ما كان ألم الخصية مصحوبا بوجود تشنجات في عضلات الحوض . كذلك فلابد من إعطاء بعض المضادات الحيوية في حالات العدوى البكتيرية .

أما في الحالات التى لاتستجيب لكل ماسبق ، يظل الخيار الجراحي هو الحل الأمثل ، حيث يقوم الجراح بعمل شق جراحي صغير في الجزء السفلى من البطن ، وذلك للوصول إلى العصب المغذى للخصية ، حيث يقوم بقطعه لمنع أي توصيلات عصبية إلى الخصية ، مما يساعد في القضاء على الألم تماما .

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا

احصل على التحديثات وتعلم من الأفضل

المزيد من المقالات