المكملات الغذائية .. هل من أضرار لها ؟

المكملات الغذائية عبارة عن مستخلصات طبيعية أو مركبات دوائية مصنعة تتكون بصفة أساسية من الفيتامينات والمعادن ، وتوصف هذه المكملات عادة في حالات سوء التغذية ونقص العناصر الغذائية بالجسم ، كما أنها قد تستخدم كعلاج دوائي مكمل في العديد من الحالات .

تتسم المكملات الغذائية بشكل عام بالأمان ، لكن فإن الإستخدام المفرط لها قد يتضمن بعض الأضرار الصحية ، منها على سبيل المثال لا الحصر ..

  • يعتبر تناول جرعات كبيرة من فيتامين ( أ ) أحد العوامل التي قد تتسبب في الإصابة بهشاشة العظام .
  • قد يتسبب الإفراط في تناول فيتامين ( ب6 ) في زيادة إحتمالية الإصابة بإلتهاب الأعصاب الطرفية ، وهو ما يتسبب بدوره في إضطراب الوظائف الحركية أو الحسية بالأطراف .

على الجانب الآخر ، فإن إستخدام بعض المكملات الغذائية التي تحتوى على مستخلصات طبيعية قد يتضمن بعض التفاعلات الدوائية الضارة ، منها على سبيل المثال لا الحصر ..

  • المكملات الغذائية التي تحتوى على مستخلص الثوم أو الزنجبيل تتفاعل بشكل ضار مع مسيلات الدم ( أدوية علاج الجلطات ) ، مما يؤدي إلى زيادة سيولة الدم بشكل مبالغ فيه ، وإحتمالية التعرض للنزيف الدموي .
  • المكملات الغذائية التي تحتوى على مستخلص القرفة يؤثر بشكل سلبي على قدرة الكبد على أيض مركبات الإستاتين ( مضادات للكوليسترول ) & أدوية علاج الصرع والإكتئاب ، الأمر الذي يؤثر بشكل سلبي على الفاعلية الدوائية لهذه الأدوية المذكورة .

وبناء عليه ينصح بإستشارة طبيب مختص قبل الإقدام على تناول المكملات الغذائية ، وذلك للتأكد من عدم حدوث أي تأثيرات دوائية ضارة قد تؤثر على الحالة الصحية للجسم .

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا

احصل على التحديثات وتعلم من الأفضل

المزيد من المقالات

هل تبحث عن أفضل شركة لإعداد الأبحاث والتقارير العلمية؟
مدونة اختارلي

 أفضل شركة لإعداد الأبحاث والتقارير العلمية

إذا كنت تعمل في مجال البحث العلمي أو تحتاج إلى إعداد تقارير علمية دقيقة ومفصلة، فإن العثور على شركة متخصصة في هذا المجال يمكن أن