تسعة أسباب للقئ المتكرر في الأطفال حديثي الولادة تعرفي عليهم من أفضل مستشفيات جدة

من المعروف أن القئ في الأطفال حديثي الولادة من الأمور الإعتيادية واردة الحدوث ، ولاضرر منه على الإطلاق . لكن عند زيادة معدل حدوثه بصورة لافتة تؤثر على الحالة الصحية العامة للطفل ، فمن الواجب إذن التصرف حيال هذا الأمر الغير إعتيادي ، والذي يسميه الأطباء المختصين بالقئ المتكرر أو القئ المرضي ، نظرا لأنه يكون مؤشرا لوجود علة ما بالطفل .

أسباب القئ المتكرر في الأطفال حديثي الولادة

1. إلتهابات المعدة والأمعاء : وهي أكثر الأسباب شيوعا وإنتشارا للقئ المتكرر ، حيث يعاني الطفل من نوبات القئ والإسهال التي تكون مصحوبة عادة بالبكاء المستمر نظرا لشعوره بالمغص وآلام البطن .
2. إنسداد الأمعاء : يعتبر إنسداد الأمعاء من المشكلات الصحية فائقة الخطورة التي قد يعاني منها الطفل في أيامه الأولى ، وتظهر في صورة نوبات القئ المستمرة المصحوبة بالإمساك المزمن ، كما يلاحظ على الطفل البكاء المستمر الناتج عن شعوره بالمغص أيضا .
3. صفراء حديثي الولادة : من الوارد جدا أن يعاني الطفل الوليد من الصفراء ، حيث يلاحظ تلون جلده باللون الأصفر أو البرتقالي المصحوب بنوبات القئ المتكررة .
4. الإلتهاب السحائي : وهو عبارة عن إلتهاب بالأغشية النسيجية التي تحيط بالمخ ، الأمر الذي يؤدي إلى إستثارة مركز القئ الموجود بالمخ ، وبالتالي حدوث نوبات القئ المتكررة ، ويمكن الإشتباه بالأمر في حالة إن كان الطفل يعاني من تصلب أو ألم بمنطقة الرقبة ، حيث يبدأ بالبكاء فور الإقتراب منها أو لمسها .
إذا كنت تبحث عن أفضل مستشفيات جدة لكي تتمتع بصحة جيدة  عليك الذهاب إلى مستشفى السعودي الألماني لأن بها مجموعة من أفضل الأطباء ذوي الخبرة والكفاءة .

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا

احصل على التحديثات وتعلم من الأفضل

المزيد من المقالات